مساعدة الذين يهمك أمرهم

مساعدة أولئك الذين يهمك أمرهم في الحصول على سماعة طبية فهم بحاجة إلى مساعدتك

اتصل باختصاصي السمع

يمكنك أن تحدث فرقا ايجابيا

لا يؤثر فقدان السمع على الشخص الذي لديه هذه المشكلة فحسب. بل إنه يؤثر على الأزواج وأفراد الأسرة والأصدقاء.

من الناحية الجسدية، يمكن لعدم القدرة على سماع أصوات الإنذار أن يضع حياتهم في خطر. وحتى على المستوى العاطفي، يمكن أن تمتدّ نتائج هذه المشكلة لتصل إلى جميع أنحاء الأسرة والدوائر الاجتماعية - بسبب الإحباط من تكرار نفس الجمل مرارا وتكرارا، والحزن الذي قد تشعر به لرؤية أحد الذين يهمك أمرهم قد عزل نفسه عن الناس وعن الأنشطة التي يستمتع بها بسبب مشكلة فقدان السمع.

إن إقناعك لشخص بطلب المساعدة بسبب فقدان السمع هو الشيء الصحيح ولكن ذلك ليس بالسهل في أغلب الأحيان.

ما تستطيع فعله

  • تحدث مع الذين يهمك أمرهم عن مشاكل السمع التي لديهم.
  • ذكّر هذا الشخص بلطف بمشكلة فقدان السمع التي يعاني منها في كل مرة تضطر إلى أن تكرر شيئاً قلته له.
  • شجعه على زيارة أخصائي السمع لإجراء المزيد من البحوث والحصول على إجابات حول ما لديه من أسئلة.
  • اعرض عليه أن تقوم بتحديد موعد وأن تحضر جلسة الاستشارة معه.
  • ذكره بأنه ليس لديه ما يخسره بل لديه الكثير ليكسبه من خلال مقابلة أخصائي السمع.